اسرائيل بحثت مع دول عن سبل لتهجير سكان غزة باستخدام احدى مطاراتها بالنقب

اسرائيل بحثت مع دول عن سبل لتهجير سكان غزة باستخدام احدى مطاراتها بالنقب

70 Views

كشفت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الاسرائيلية، مساء الاثنين، النقاب عن طرح فكرة فتح أحد مطارات النقب لتشجيع السكان الفلسطينيين على مغادرة قطاع غزة والهجرة إلى الخارج.

ونقلت الصحيفة العبرية، عن مصدر سياسي إسرائيلي، قوله إن إسرائيل مستعدة لتشجيع السكان الفلسطينيين على مغادرة قطاع غزة، بل إنها مستعدة لترتيب حركة مغادرتهم وفتح أحد مطارات النقب وترتيب سفرهم للخارج في حالة وجود دول لاستيعابهم.

وأضاف المصدر للصحيفة، إن هذه المسألة طرحت عدة مرات في “الكابينت” وبذلت محاولات مع بعض البلدان لإقناعهم باستيعاب الفلسطينيين لكنها لم تنجح.

ويمر قطاع غزة بظروف بالغة الصعوبة، بسبب حصار إسرائيلي مديد وطويل منذ حوالي 12 عاماً مصحوباً بثلاثة عمليات عسكرية عدوانية واسعة تم تدمير بها البنية التحتية والمرافق الانتاجية وتعطيل عملية التصدير وتعثر في عملية اعادة الاعمار.

وحذرت العديد من المنظمات الدولية من خطورة تدهور الأوضاع المعيشية بالقطاع وكان ابرزها تقرير الامم المتحدة الذي اشار بأن قطاع غزة لن يكن مكاناً مناسباً للعيش في عام 2020.

ويعتمد سكان القطاع على الاونروا وغيرها من وكالات الاغاثة الدولية والمحلية حيث يحصل 80% من السكان على هذه المساعدات من خلال برامج الاغاثة المختلفة، علماً بأن نسبة البطالة وصلت إلى 49% من حجم القوى العاملة والفقر العام حوالي 65% والفقر الشديد حوالي 38% ، ويذكر ان نسبة البطالة بين صفوف الشباب ما بين 18 – 29 سنة وصلت إلى 60% وهي الاعلى بالعالم.

ويعتبر المجتمع الفلسطيني شاب وفتي وبلغت نسبة الشباب (29-15) سنة في فلسطين 30% من إجمالي السكان، يتوزعون بواقع 36% في الفئة العمرية (15-19) سنة و64% في الفئة العمرية (20-29) سن ونسبة كبار السن به محدود جداً بحيث لا تتعدى اكثر من 5%.

وهناك العديد من المشكلات والتحديات التي تواجه الشباب بالظروف الراهنة ابرزها البطالة حيث يتخرج من الجامعات الفلسطينية بالقطاع حوالي 20 ألف خريج يضافوا إلى جيش العاطلين عن العمل وقد بلغ عدد العاطلين عن العمل من الشباب سواء خريجي الجامعات والذين يصبحوا في سن العمل أعلى من 16 عاماً ما يقارب ال 108 آلاف شخص علماً بأن عدد المتعطلين عن العمل وصلوا إلى حوالي 250 ألف شخص.

Be Sociable, Share!