الاحتلال يعتقل 10 مواطنين ويغلق مدخلي الفوار وعزون

الاحتلال يعتقل 10 مواطنين ويغلق مدخلي الفوار وعزون

36 Views

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، 10 مواطنين من أنحاء متفرقة في الضفة الغربية، وأغلقت مدخل مخيم الفوار جنوب الخليل، فيما تواصل إغلاق مدخل بلدة عزون شرق قلقيلية لليوم الخامس عشر، وقاد وزير الزراعة الإسرائيلي “أوري أرئيل” اقتحاما جديدا للمسجد الأقصى المبارك، كما هاجمت زوارق بحريتها مراكب الصيادين في بحر منطقة السودانية شمال غرب مدينة غزة.

ففي رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال المواطنين محمد أحمد عبيد من المزرعة الغربية، وعمر حسين من بلدة جفنا، بعد دهم منزليهما، وتفتيشهما،  واقتحمت  قرية بيت ريما، وداهمت عددا من المنازل، وفتشتها.

ومن بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر جميل إبراهيم الدرعاوي (39 عاما) من قرية الشواورة شرقا، ومحمد موسى العسعس (23 عاما) من قرية دار صلاح شرقا، ويوسف محمد طقاطقة من بلدة بيت فجار جنوب، بعد دهم منازلهم، وتفتيشها.

كما داهمت عددا من منازل المواطنين من عائلتي العمور والصباح وعاثت فيها خرابا .وفي سياق آخر، وزعت قوات الاحتلال اليوم منشورات تهدد المواطنين في بلدة تقوع شرق بيت لحم، في حال استمرار رشق مركبات المستوطنين بالحجارة.

يذكر أن قوات الاحتلال اقتحمت أمس بلدة تقوع وأغلقت مدخلها الشمالي بالسواتر الترابية.

واُعتقل من جنين الشابان اسلام سليمان أبو الهيجاء من بلدة اليامون غربا، وفادي مهيوب خليفة من بلدة عجة جنوبا، عقب دهم منزلي ذويهما، وتفتيشهما، بالإضافة إلى تفتيش عدد من منازل المواطنين عرف من أصحابها: ماهر جميل خمايسة.

ومن سلفيت، اعتقلت قوات الاحتلال ماهر زهير جسين سمارة من قرية بروقين غربا، ومحمود محمد سعيد رداد (24 عاما) من بلدة الزاوية، ومحمد هاني داود من قرية حارس شمالا، بعد دهم منازل ذويهم، وتفتيشها.

كما داهمت منازل كلا من: زكي الخفش، وعائلة الأسير سعيد شتيه، ونائب أمين سر حركة “فتح” منطقة “شاستري” في المدينة عيسى شتيه. وتواصل اغلاق البوابات الحديدية التي نصبتها على مداخل قرى كفل حارس وحارس.

وعلى صعيد الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة، اقتحم وزير الزراعة الاسرائيلي أرئيل على رأس مجموعة من المستوطنين المتطرفين، اليوم الخميس، المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة من عناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال.

وقال مراسلنا في القدس، إن المتطرف ارئيل قدم شرحا وتصريحا عنصريا حول أسطورة “الهيكل المزعوم”، ونفذ جولات استفزازية في أرجاء المسجد، قبل مغادرته من باب السلسلة.

في الوقت ذاته، تواصل مجموعات من المستوطنين اقتحاماتها الاستفزازية للأقصى المبارك، وتتجول فيه بحماية قوات الاحتلال الخاصة.

إلى ذلك، أمّ المسجد الأقصى صباحا طلبة العديد من مدارس القدس، في اطار الرحلات المدرسية الاستكشافية، للتعرف على معالم ومكانة المسجد المبارك.

كما تواصل قوات الاحتلال لليوم الخامس عشر على التوالي إغلاق المدخل الرئيسي لبلدة عزون شرق قلقيلية بالمكعبات الإسمنتية، وتمنع المواطنين من الدخول إلى البلدة أو الخروج منها، ما يضطرهم إلى سلك طرق التفافية للوصول إلى المحافظات الأخرى.

وأغلقت قوات الاحتلال مدخل مخيم الفوار الرئيسي جنوب الخليل ببوابة حديدية، ومنعت تنقل المواطنين بمركباتهم، وخلقت أزمة مرورية بالمكان.

كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة بني نعيم شرقا، وداهمت منزل المواطن عمر يحي بصل، وفتشته. وداهمت بلدتي سعير شرقا، وبيت أمر شمالا.

وفي المحافظات الجنوبية، هاجمت زوارق بحرية الاحتلال مراكب الصيادين في بحر منطقة السودانية، شمال غرب مدينة غزة.

وأفاد مراسلنا، بأن جنود بحرية الاحتلال أطلقوا الرصاص على مراكب الصيادين وفتحوا خراطيم المياه صوبهم وهم على بعد نحو 3 أميال بحرية قبالة بحر منطقة السودانية، شمال غرب المدينة، ما اضطرهم للهروب إلى شاطئ البحر.

يذكر أن بحرية الاحتلال تتعمد يومياً ملاحقة ومطاردة الصيادين في بحر غزة، بإطلاق الرصاص عليهم واعتقالهم والاستيلاء على مراكبهم

Be Sociable, Share!