الزهار المال مقابل دم الفتحاويين هو الحل والمصالحة مجتمعية لا تنظيمية او سياسية:

الزهار المال مقابل دم الفتحاويين هو الحل والمصالحة مجتمعية لا تنظيمية او سياسية:

41 Views
الزهار المال مقابل دم الفتحاويين هو الحل والمصالحة مجتمعية لا تنظيمية او سياسية:

الزهار المال مقابل دم الفتحاويين هو الحل والمصالحة مجتمعية لا تنظيمية او سياسية:
اكد القيادي في حركة حماس محمود الزهار ان المصالحة المجتمعية هي مصالحة عائلية لا تنظيمية ولا سياسية وان دماء قتلى الانقلاب سندفع ثمنها, معتبرا ان المال مقابل الدماء هو الحل ومؤكدا ايضا بانخيار المصالحة لن يتحقق.

وان من يسعى لربط ملف المصالحة المجتمعية بالمصالحة الوطنية فهو واهم .

في ذات السياق لاقت تصريحات الزهار رفض وانتقادات واسعة خاصة من عائلات شهداء الانقلاب الاسود الذي قامت به حركة حماس عام 2006 الذين دفعوا فاتورة سيطرة حماس على القطاع من دماء ابنائها بالاضافة لوضع هذه العائلات احد عشرة سنة تحت الرقابة الجبرية خوفا من الانتقام من قتلت ابنائها .

في جانب اخر أكد رجل العشائر الشيخ ابو سعيد ثابت بان ضحايا الانقلاب الاسود ثلاث فئات هي:

1- فئه غير معروف قاتلها ومن المستحيل معرفته وهذه الفئة محتمل الحل معها .

2- فئة ممكن الحل معها عبر دفع الدية

3- فئه لا يمكن التفاهم معها الا اذا شعرت بان مصالحة وطنية ستتحقق بالفعل وستنفذ على ارض الواقع .

وهذه الفئة هي الفئة الوطنية الرافضة لمقايضة دماء ابنائها باموال الدنيا , في تعتبر استشهاد ابنائها جاء بسبب خلاف سياسي وليس عشائري وترى بان القاتل هو التنظيم الذي اعطى اوامر وفتوى القتل , اما من ناحية شعبية فكان الرد على تصريحات الزهار بشكل مستهجن وفض واسع والبعض يرى هذه التصريحات استخفافا بدماء الشهداء .

Be Sociable, Share!