تفاصيل وفاة الشاب تامر السلطان بالغربة

تفاصيل وفاة الشاب تامر السلطان بالغربة

148 Views

توفي قبل أيام قليلة الشاب الفلسطيني تامر فتحي السلطان حسب كما أعلنت عائلته مساء الثلاثاء.

وذكرت مصادر صحفية أن الشاب سلطان قد غادر قطاع غزة بسبب الأوضاع المعيشية الصعبة التي يعيشها معظم مواطني غزة.

وقالت مصادر من العائلة أن تامر السلطان يبلغ من العمر 38 عاما، وهو أب لثلاثة أطفال وقد توفي بتاريخ 17/8/2019، بعد خمسة أيام فقد من دخوله مستشفى في البوسنة التي وصل لها مهاجرا بشكل غير شرعي.

وكان الراحل يعاني من سرطان في النخاع الشوكي وهو لا يعلم، وفي التفاصيل بداية أُصيب الراحل بارهاق وتورم في الأقدام نقل على إثرها للمستشفى ليعلن عن إصابته بسرطان في النخاع الشوكي والذي مات على إثره.

تامر السلطان دكتور صيدلي وناشط شبابي قد غادر قطاع غزة ، قبل شهرين هربا للبحث عن ملجأ آمن بسبب تعرضه للمضايقات والاعتقالات من قبل أجهزة حماس في قطاع غزة ، وآخرها في حراك بدنا نعيش الذي خرج إحتجاجا على الوضع الاقتصادي في غزة ،ومطالباً بحياة كريمة للشباب الذين ألقوا بأنفسهم في براثن الهجرة القسرية فتعرض للسجن والضرب والتعذيب والأهانه من قبل حركة حماس وأجهزتها الامنية المسيطره على قطاع غزة.

انتابت اصدقاء تامر شكوك وحسب مصادر طبيه بأن تامر قد يكون قد حقن بماده مسرطنه او سامه اثناء تواجده بسجون حركة حماس بقطاع غزه أدت إلي وفاته .

Be Sociable, Share!