ردا على النيابة… الاطباء يقررون التصعيد

ردا على النيابة… الاطباء يقررون التصعيد

22 Views

قررت نقابة الاطباء قطع العلاقة مع النيابة العامة على خلفية حادثة توقيف طبيب اتهمته فتاة بالتحرش بها خلال عمله في قلقليلة.

وفي رد نقابة الاطباء على توضيح النيابة طالبت الاولى الطواقم الطبية بعدم التوجه الى الدوام ووقف العمليات المبرمجة والعيادان الخارجية، حيث يتوجه المناوبون فقط الى المستشفيات الحكومية مع اقتصار التعامل على الحالات الإنسانية وحالات انقاذ الحياة مع استثناء مرضى الدم والكلى والأورام والتحويلات الطبية.

واكدت النقابة انه وفي حال عدم استجابة النيابة العامة لمطالب النقابة باطلاق سراح الطبيب والعدول عن البيان الصادر عنها حتى الساعة الثانية عشرة ظهرا اليوم 07/08/2019 فإنه سيكون هنالك إجراءات تصعيدية غير مسبوقة.
كما اكدت نقابة الاطباء في يبان اصدرته، اليوم الاربعاء، ان مهنة الاطباء هي مهنة انسانية واخلاقية ولم ولن تتهاون في انزال اقصى العقوبات النقابية والتي قد تصل الى حد سحب مزاولة المهنة بحق أي زميل يثبت عليه الاخلال بأخلاقيات المهنة.
ورفضت النقابة توقيف أي زميل اخر بشبهة الاخلال بأخلاقيات المهنة لما في ذلك من آثار مخيفة ورهيبة ضد زميلنا وضد مهنتنا خاصة انه لا يوجد قرار قضائي قطعي ولا ترى النقابة أي ضير بالتحقيق مع اي زميل وفي اي وقت تشاء النيابة بوجود النقابة ولكن دون توقيف الطبيب بشبهة الاخلال بأخلاقيات المهنة.كما ادانت نقابة الأطباء البيان الصادر عن النيابة العامة لما فيه من مغالطات كبيرة:
أ-ورد في بيان النيابة ان الطبيب يعمل في المستشفى وهو يعمل في مديرية الصحة.
ب-يتحدث البيان عن سلامة الاجراءات مع العلم أن هناك مذكرات تفاهم موقعة مع النقابة وكذلك وبما انه موظف حكومي كان على النيابة استدعائه عن طريق وزارة الصحة.
ج-تدعي النيابة تماثل زميلنا للشفاء مع العلم انه في حالة صحية يرثى لها وهو حاليا موقوف ويرقد على سرير الشفاء في مستشفى قلقيلية وذلك بعد عرضه على الخدمات الطبية العسكرية والتي بدورها قامت بتحويله الى مستشفى الدكتور درويش نزال.
د-المتهم برئ حتى تثبت إدانته.
Be Sociable, Share!