سفارة فلسطين لدى بلغاريا تشارك في المعرض الدولي للسياحة الثقافية

37 Views

تشارك سفارة دولة فلسطين لدى بلغاريا للمرة الخامسة على التوالي، في المعرض الدولي للسياحة الثقافية الذي يقام بشكل دوري في مدينة فليكو ترنوفو شمال بلغاريا، ويشارك في فعالياته عدد كبير من البلديات والمحافظات البلغارية، والسفارات المعتمدة لدى بلغاريا

وقال سفير دولة فلسطين أحمد المذبوح، في كلمة بصفته عميداً للسلك الدبلوماسي العام في بلغاريا، حسب بيان للسفارة، اليوم الأربعاء، إن مشاركة السلك الدبلوماسي جاءت انطلاقا من الحرص على تقديم بلداننا بأجمل صورة وتشجيع السياحة وتوثيق أواصر الصداقة والتبادل الثقافي بين دولنا. كما دعا لزيارة الأرض المقدسة فلسطين كونها الأرض الوحيدة التي ولدت فيها الديانات السماوية الثلاث، كما ولد وترعرع فيها النبي عيسى (عليه السلام) ومنها بعث إلى السماء، وعرَّج منها النبي محمد (صلعم) الى السماء.

وأشارت السفارة إلى أنها ألقيت كلمات خلال الحفل لكل من: وزيرة السياحة البلغارية، ورئيس بلدية ومحافظ مدينة فليكو ترنوفو.

وضم الجناح الفلسطيني، حسب البيان، عدداً كبيرا من الصور لأهم المعالم السياحية الفلسطينية بالإضافة إلى الأثواب الفلسطينية المطرزة التي جذبت اهتمام الجمهور لتقاربها مع نماذج التطريز البلغاري، كما تم تزيين الجناح بصورٍ كبيرةٍ للقدس، وتقديم القهوة العربية (سادة) والزيت والزعتر الفلسطيني الى زوار المعرض الذين ترأستهم وزيرة السياحة البلغارية نيكولينا انجيلكوفا، ورئيس بلدية مدينة فليكو ترنوفو دانييل بانوف، ومحافظ منطقة فليكو ترنوفو البروفيسور لوبوميرا بوبوفا، وعدد من أساتذة الجامعات، وكذلك الملاكم البلغاري الشهير كوبرات بوليف، وإلى طيف من المواطنين البلغار، وكذلك إلى أبناء الجالية الفلسطينية المتواجدين في المدينة.

وكان ملاحظا أن المسؤولين والزوار ترددوا أكثر من مرة على جناح فلسطين لتذوق الزيت والزعتر ولشرب القهوة، كما كان تجمعا كبيرا أمام الجناح من قبل مجموعة من النساء البلغاريات المهتمات بالتطريز، حيث جرت مناقشة طويلة عن من هذا الفن العريق.

وفي أروقة قاعة المعارض، كما أورد البيان، أقامت السفارة الفلسطينية وعلى مدار ثلاثة أيام معرضا للصور عن فلسطين ضم أكثر من 30 لوحة تمثل الحياة والمدن الفلسطينية، بالإضافة الى عرض عدد من الاثواب الفلسطينية المطرزة.

وعلى هامش المعرض السياحي وبدعوة من جامعة فليكو ترنوفو أقامت سفارة فلسطين أمسية ثقافية فلسطينية بعنوان “أصوات من الأدب الفلسطيني المعاصر”، حيث رحبت البروفيسور كراسيميرا  موتافيفا في بداية الأمسية بوفد السفارة وعبرت عن تعاطفها مع قضية شعبنا الفلسطيني وحقه في الاستقلال وانهاء الاحتلال.

كما تحدث السفير المذبوح أمام الطلاب عن أهمية التواصل الثقافي بين الشعوب ودور المثقفين في الدفاع عن أوطانهم وتصوير ما تعانيه شعوبهم خلال أشعارهم وكتاباتهم، وقال: إن الأدب والشعر يعكس في الغالب ما يحدث في المجتمع، والادباء والشعراء الفلسطينيون ليسوا استثناء.

وأدارت الامسية الاستاذة المستعربة من جامعة صوفيا مايا تسونوفا. وبعد انتهاء الامسية توجه الطلاب والاساتذة الى سفير فلسطين بعدد كبير من الاسئلة عن الواقع السياسي والميداني في فلسطين، والذي بدوره قدم شرحا عن الانتهاكات الاسرائيلية المستمرة لحقوق الشعب الفلسطيني وللقانون الدولي والانساني.

وقبيل انطلاق الأمسية الثقافية، وحسب بيان السفارة، عقد لقاء رسمي مع نائب عميد الجامعة البروفيسور فلاديمير فلادوف بحضور رئيسة العلاقات الدولية في الجامعة، ناقش إقامة تعاون بين جامعة بيرزيت وجامعة فليكو ترنوفو، الأمر الذي رحب به نائب عميد الجامعة وأبدى استعداده لاستقبال وفد من جامعة بيرزيت في فليكو ترنوفو لبحث سبل التعاون المشترك بين الجامعتين.

وعلى هامش معرض السياحة التقى السفير المذبوح مع رئيس بلدية فليكو ترنوفو دانييل بانوف، الذي اكد مرة اخرى استعداده لاستقبال وفد من بلدية بيت لحم وتوقيع اتفاقية تعاون بين المدينتين.

Be Sociable, Share!