شرطة فلسطين : ارتفاع ملحوظ في حوادث السير في الضفة أعلاها في رام الله

شرطة فلسطين : ارتفاع ملحوظ في حوادث السير في الضفة أعلاها في رام الله

49 Views

 

الشرطة: ارتفاع ملحوظ في حوادث السير في فلسطين أعلاها في رام الله

رام الله 8-4-2019 وفا- قال المتحدث باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات “إن ارتفاعا ملحوظا طرأ على حوادث السير في فلسطين، مقارنة مع العام الذي سبقه بنسبة 11%، بسبب عدم الالتزام بقوانين السير وشواخصه، والاستهتار من قبل بعض السائقين الذين يرتكبون الأخطاء المرورية القاتلة، والتي تتسبب بحوادث سير ينتج عنها قتلى وجرحى وأضرار مادية كبيرة  .

وفي حديثه عن احصائية المرور، أوضح ارزيقات إنه تم تسجيل 12829 حادث سير في مختلف المحافظات، وحظيت محافظة رام الله والبيرة بالعدد الأكبر، حيث احتلت المرتبة الأولى بين المحافظات بعدد حوادث السير في العامين الأخيرين، والتي بلغ عددها العام الماضي 3763 حادثا، فيما سجلت في عام 2017 وقوع 3012 حادثا.

واشار إلى أن نابلس كانت المحافظة الثانية التي سجلت نسبة حوادث سير مرتفعة، بواقع 2678 حادثا، فيما جاءت جنين في المرتبة الثالثة وسجلت 1470 حادثا، وكانت الخليل في المرتبة الرابعة، وكان عدد الحوادث فيها 1396 حادثا، فيما سجلت طولكرم الانخفاض الوحيد بين المحافظات في العام 2018 عما كانت عليه في العام 2017 وسجلت وقوع 599 حادثا، بينما في عام  2017 سجلت  807 حوادث سير.

وأضاف ارزيقات، انه نتج عن هذه الحوادث 125 حالة وفاة في عام 2018 بارتفاع واضح بما نسبته 15.7% عما كانت عليه في عام 2017، والتي سجلت عدد ضحايا حوادث السير فيها 108 حالات وفاة وكانت النسبة الاكبر من هذه الحوادث في مناطق خارج السيطرة الفلسطينية، وعلى الطرقات الخارجية، وقد بلغت نسبة الحوادث فيها 59.2%، بعدد71 حالة وفاة، و54 حالة داخل مناطق السيطرة، وذلك بسبب عدم  تواجد الشرطة فيها بسبب الاحتلال، وشعور السائق بانه غير مراقب، اضافة الى ان هذه الطرقات غير مجهزة بالمعايير المرورية الصحيحة كالجزر الوسطية، والاشارات الضوئية، والدواوير، والجسور للمشاة، وهي واسعة وتفتح شهية السائق لارتكاب الأخطاء القاتلة كالسرعة، والتجاوز الخاطئ، وغيرها . وكانت نسبة الذكور الأكثر في هذه الوفيات وبلغت ما نسبته 77،6% من مجمل الوفيات في هذه الحوادث

وعن أسباب هذه الحوادث، أشار ارزيقات إلى أن عدم المحافظة على مسافة أمان كافية بين المركبات، والانحراف عن مسلك السير، وعدم اتخاذ التدابير اللازمة لعابري الطريق، والالتفاف الخاطئ، والرجوع للخلف والسرعة الزائدة، اضافة لعدم الامتثال لإشارة قف من أبرز الأسباب وراء وقوع حوادث السير في كافة المناطق

وفي اطار محاولاتها للحد من حوادث السير، أوضح ارزيقات أن شرطة المرور اتخذت العديد من الاجراءات بهذا الخصوص، من أهمها: ملاحقة المركبات غير القانونية، واتلاف 10777 مركبة، بارتفاع بلغت نسبته 45%، وتحرير  221284 مخالفة مرورية بحق السائقين المخالفين بارتفاع ما نسبته 57.9% عن العام الذي سبقه .

فيما تم فحص 486345 مركبة للتأكد من توفر شروط السلامة العامة فيها بارتفاع وصل الى 89.5 % ، وقد انزلت 10060 مركبة عن الشارع، لإعادة تأهيلها وترخيصها من جديد. كما أنها لم تغفل الجانب التوعوي من محاضرات في الجامعات، والمدارس، وتدريب فرق الأمن على الطرق من طلاب المدارس، ليساهموا في الحد من حوادث السير، حيث استفاد من هذه المحاضرات 75254 طالبا وطالبة، اضافة الى الارشاد عبر الاعلام المحلي والنشاطات الأخرى التي تقوم بها اقسام التوعية والارشاد في ادارة المرور.

ومن الاحصائيات اللافتة في تقرير المرور السنوي هي ان حوادث السير التي تشترك بها النساء ارتفعت بنسبة 57.5.%

وفي احصائية أصدرتها ادارة شرطة المرور تبين ارتفاع معدلات حوادث السير التي اشتركت بها المرأة عام 2018 بنسبة 57.5% مقارنة مع العام 2017.

وأشار ارزيقات إلى أن الاحصائية تبين ان محافظة رام الله والبيرة هي المحافظة الأعلى في حوادث السير المشتركة بها المرأة، وسجلت وقوع 941 حادث خلال العام 2018، فيما سجلت 724 حادث في عام 2017، ثم جاءت بعدها محافظة نابلس في العامين، وكانت بيت لحم في المرتبة الثالثة.

وعن أسباب ذلك، أكد ان تركيز اهتمامها في جانب واحد من قواعد السياقة، وترك الجوانب الأخرى وانتباهها لأسباب جانبية من الاسباب التي تؤدي لذلك .

وبيّن ارزيقات ان المحافظات التي شهدت ارتفاعا في هذه الحوادث هي المحافظات التي يكثر فيها عدد النساء اللواتي يعملن في الوظائف العمومية والخاصة.

ـــــــــــ

Be Sociable, Share!