منظمات “الهيكل” تدعو لاقتحام جماعي للأقصى بعيد الأضحى

منظمات “الهيكل” تدعو لاقتحام جماعي للأقصى بعيد الأضحى

18 Views

دعت منظمات “الهيكل” المزعوم، أنصارها وجمهور المستوطنين إلى المشاركة في الاقتحامات الجماعية للمسجد الأقصى، خلال أيام عيد الأضحى، وذلك تزامنا مع ذكرى ما يسمى “خراب الهيكل”.

وتأتي هذه الدعوات التي عممت على شبكات التواصل الاجتماعي، فيما تواصل شرطة الاحتلال الإسرائيلي فرض التقييدات على دخول الفلسطينيين لساحات الحرم ونصب الحواجز العسكرية بالطرقات المؤدية للأقصى وقبالة بواباته.

كما صعدت سلطات الاحتلال من إجراءاتها ضد المصلين وموظفي الأوقاف عبر ملاحقتهم واعتقالهم والتحقيق معهم، وكذلك إبعادهم عن الأقصى.

ودعت المنظمات الاستيطانية أنصارها وللإسرائيليين اقتحام جماعي للمسجد الأقصى خلال أيام الأسبوع المقبل، على أن يتم الشروع بالاقتحامات بساعات صباح يوم الأحد الموافق 11-8-2019، بعد انتهاء صلاة عيد الأضحى، وتتجدد يوميا حتى صباح يوم الخميس المقبل.

ووفقا للنشاط بمنظمات “الهيكل”، المستوطن إبراهام بلوخ، فإن الشرطة الإسرائيلية ستسمح لهم بتنفيذ اقتحامات جماعية لساحات الحرم بمناسبة ذكرى “خراب الهيكل” وستوفر للمستوطنين الحماية، وذلك على غرار الاقتحامات الجماعية خلال ما يسمى “يوم القدس” في الـ28 من شهر رمضان.

كما وجهت دعوات للمستوطنين وأطفالهم للمشاركة في الاقتحامات وإقامة فعاليات تلمودية في ساحات الحرم بذكرى “خراب الهيكل”، وذلك لربط أطفال المستوطنين وعائلاتهم بأمجاد “الهيكل” المزعوم.

وصعد المستوطنون وعناصر شرطة الاحتلال من اعتداءاتهم وانتهاكاتهم لحرمة المسجد الأقصى، ويسعى المستوطنون إلى زيادة مدة اقتحاماتهم لساحات الحرم خلال الفترة الصباحية، وكذلك السماح لهم بتجديد الاقتحامات بساعات ما بعد الظهر.

وكثفت الجماعات اليهودية من الاقتحامات للأقصى، وأفاد تقرير صدر مركز معلومات وادي أن 2233 مستوطنا وطالبا يهوديا اقتحموا المسجد الأقصى خلال تموز/ يوليو الماضي، بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال.

قالت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية إن سلطات الاحتلال ارتكبت أكثر من 75 اعتداءً وانتهاكا بحق المسجد الأقصى والحرم الإبراهيمي خلال الشهر الماضي.

وأوضحت الوزارة في تقرير لها أعدته بهذا الخصوص، أن قوات الاحتلال اقتحمت أكثر من مرة مصلى باب الرحمة بالمسجد الأقصى، وأخرجت محتوياته، في خطوة لإعادة السيطرة عليه، ومارست كعادتها سياسة الإبعاد والاعتقال بحق عدد من المواطنين.

Be Sociable, Share!