15 جندياً هجموا عليّ في منتصف الليل

15 جندياً هجموا عليّ في منتصف الليل

187 Views

نقلت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأحد، شهادة الأسير عمار محمد شكارنه (21 عاما) من بلدة نحالين في بيت لحم، الذي تعرض للتنكيل والضرب المبرح من قبل عدد من جنود الاحتلال لحظة اعتقاله من منزله بتاريخ 24/1/2019.

وقال شكارنة لمحامية الهيئة جاكلين فرارجة، “ان 15 جنديا مدججين بالسلاح اقتحموا منزله بعد منتصف الليل، وقاموا بتخريب وتحطيم المنزل وتكسير محتوياته بشكل شبه كامل، ثم هجموا عليه وقاموا بضربه بشكل همجي على كافة أنحاء جسده والرأس”.

وأضاف،” بعد ذلك قاموا بتكبيلي من القدمين واليدين، وهم يواصلون ضربي وركلي، ثم قاموا بعصب عينيي في أرضية الجيب العسكري، ونقلوني بعدها الى مستوطنة “بيتار”، وخلال الطريق واصلوا ضربي والدوس عليّ، وبقيت داخل المستوطنة في ساحة ما يقارب 3 ساعات في البرد القارس، قبل أن يتم نقلي إلى مركز توقيف عتصيون”.

“وأشار إلى أن المحقق خلال التحقيق معه ضربه على وجهه وشد شعره وسبه بمسبات نابيه وتهديده لإجباره على الاعتراف”.

Be Sociable, Share!